مقالات

رئيس شعبك… لا تلعنه

كثيرا ما نسمع هذه الآية التي تسكت بها أية انتقادات موجهة للقيادات الدينية. ولكن ما معناها الحقيقي؟

منزوعةً من سياقها الطبيعي وملصقةً على غرار إدانة لا براءة منها، تُفسر “لا تتحدث سلبيا عن رئيس شعبك” أو “لا تنتقد رئيس شعبك”. مهما كان عمل رئيس شعبك، سواء كان جيدا أو رديئا، سواء يستحق المديح أو النقد، الكتاب المقدس لا يعطيك الحق في أن تقول عنه أي شيء سلبي. عليك فقط أن تتحدث عنه إيجابيا. وبالطبع، عند ذكر هذه الآية تُتناسى آيات أخرى كثيرة من ضمنها، مثلا، تلك التي تقدم المواصفات التي لا بد أن يتصف بها رئيس الشعب. 

لن أحاول هنا شرح عبارة “رئيس شعبك” لكني سأحاول بنعمة المسيح أن أبذل جهدا تفسيريا بسيطا يكون بمثابة مقدمة للموضوع فيما يتعلق بالعبارة التي ترجمتها الشائعة في مصر هي “رئيس شعبك لا تقل فيه سوءً“. وسأقوم بذلك في أربع مراحل:

1. استرجاع النطاق العام الذي جاء فيه الآية المذكورة؛

2. تحليل النص المعتمد عليه في اللغة الأصلية اليونانية فيما يتعلق بالآية الواردة في سفر الأعمال والترجمة السبعينية للعهد القديم؛

3. تحليل النص الماسورتي باللغة العبرية فيما يتعلق بالآية الواردة في سفر الخروج؛

4. استعراض بعض الترجمات الشهيرة في بضع لغات، ومن ضمنها العربية، تأكيدا على الترجمة الأنسب للآية.


1. السياق.

الآية وردت مرتين، مرة في سفر الخروج 22:28 ومرة في أعمال الرسل 23:5.

في سفر أعمال الرسل، جاءت الآية بعد عودة بولس الرسول إلى أورشليم بعد الرحلة الكرازية الثالثة. التقي بولس الرسول بإخوة كثيرين تنبأوا له أنه يستم القبض عليه فور دخوله المدينة (أع 21:1-12) ويحذرونه أن يدخل أورشليم ولكن رد بولس عليهم بالقول أنه في أتم الاستعداد ليس فقط لأن يُقبض عليه وإنما أيضا أن يموت من أجل اسم يسوع المسيح (أع 21:13). فدخل بولس الهيكل وهناك تم ضربه من قبل أناس تتعرف عليه واعتُقل من قبل قائد المائة.

ألقى بولس خطابا بالعبرية للمصلين بالهيكل يحكي فيها تفاصيل افتقاد الرب يسوع له وتحوله الجذري الذي تم في نور المسيح (أع 22). عندئد لم يتحمل الشعب سماع هذا الكلام وهاج ضده فأمر الأمير بأن يُذهب به إلى المعسكر قائلا أن يفحص بضربات ليعلم لأي سبب كانوا يصرخون عليه هكذا. وهو يُعذب، نطق بولس الرسول بجملته الشهيرة: ” أيجوز لكم أن تجلدوا إنسانا رومانيا غير مقضي عليه؟” فخاف الأمير لما علم أنه روماني ولأنه قد قيده فحله من الرباط وأمر أن يحضر رؤساء الكهنة وكل مجمعهم. فأحضر بولس وأقامه لديهم.

أحضر بولس الرسول أمام المجمع اليهودي وقال ” أيها الرجال الإخوة إني بكل ضمير صالح قد عشت لله إلى هذا اليوم” (أع 23:1). فرد عليه رئيس الكهنة أن يُضرب على فمه (أع 23:2). فكان رد بولس بعد ضربه دفاعا عن نفسه: “سيضربك الله أيها الحائط المبيض! أفأنت جالس تحكم علي حسب الناموس وأنت تأمر بضربي مخالفا للناموس؟” (أع 23:3). فيملأ الفزع الحاضرين فقالوا له: ” أتشتم رئيس كهنة الله؟” فهنا جاءت الآية المشهورة فقال بولس ردا على الواقفين: ” لم أكن أعرف أيها الإخوة أنه رئيس كهنة لأنه مكتوب: رئيس شعبك لا تقل فيه سوءا” بعد ذلك، استطرد بولس دفاعه أمام المجمع.

الآية أع 23:5 مكونة من جزئين: الجزء الأول يقول فيه بولس أنه لا يعرف أن الذي اعتدى عليه بالكلام هو رئيس الكهنة؛ أما الجزء الثاني من الآية فهو استشهاد بولس الرسول بآية من العهد القديم وتحديدا من سفر الخروج أصحاح 22:28.

لا يوجد اتفاق بين الآباء حول تفسير الجزء الأول من الآية. هل فعلا بولس لم يكن يعلم؟ أم أنه يسخر من رئيس الكهنة؟ يقول القديس يوحنا ذهبي الفم أن بولس لم يكن يعلم بالفعل أن الذي أمامه هو رئيس الكهنة. فقد غاب بولس فترة طويلة من أورشليم وكان رئيس الكهنة قد تغير ولم يعد ذلك الذي كان يعرفه ويذهب إليه للتشاور أيام اضطهاده للمسيحيين (أع 9:1-2). علاوة على ذلك، فإن الزي لم يكن يميز رئيس الكنهة وقت الاجتماعات الطارئة وأيضا لم يكن رئيس الكهنة يتصدر الجلسة فبولس لم يستطع أن يميزه. أما القديس أغسطينوس فيفسر الجزء الأول من الآية بسخرية وكأنه يقول: أرئيس كهنة هذا؟ هذا الذي ينتهك الناموس؟ المتغطرس هذا؟ هذا اللص؟ ماذا تقولون! هذا لا يمكن أن يكون رئيس الكهنة. كيف لي أن أفهم أن هذا هو رئيس الكهنة؟”

نترك للقارئ التعمق في تفسير هذا الجزء الأول.


2. تحليل العبارة في النص السبعيني اليوناني

أما الجزء الثاني من الآية (“رئيس شعبك..”) فهو، كما سبق وقلنا، اقتباس من سفر الخروج أصحاح 22:28. هنا يستخدم كاتب الأعمل وهو القديس لوقا البشير الترجمة السبعينية للعهد القديم. وتعتبر السبعينية هي الترجمة التي تأخذ منها جميع أسفار العهد الجديد والمفضلة عند آباء الكنيسة جميعا. وكما هو معروف الكتاب المقدس لم يكتب باللغة العربية فلا بد دائما من العودة إلى النصوص المعتمد عليها للعهد القديم والجديد في لغتهما الأصلية. وقد جاء في الآية في الترجمة السبعينية باللغة اليونانية:

οὐ ἐρεῖς κακῶς

أو إريس كاكوس

العبارة هنا عبارة مركبة من الفعل ἐρεῶ (سأقول، لا يوجد مضارع)   وكلمة κακῶς التي لها معنى أساسي: شرا، بشكل شرير، بشكل مريض، بشكل مشين. فمعنى العبارة الحرفي هو لا تتحدث بشكل شرير، بشكل خاطئ، بشكل مشين. وللاستزادة يرجى العودة إلى  القاموس 

Liddell and Scott [and Jones]’s Greek-English Lexicon, 9th ed., 1925-1940

http://www.perseus.tufts.edu/hopper/text?doc=Perseus:text:1999.04.0057:entry=KAKO%2FS

وتظهر كلمة κακῶς 16 مرة في العهد الجديد و14 مرة في الترجمة السبعينية. 

فلنرَ كيف تم تداول هذه الكلمة في العهدين.

العهد الجديد:

استعملت 10 مرات (مت 4:24؛ مت 8:16؛ مت 9:12؛ مت 14:35؛ مر 1:32؛ مر 1:34؛ مر 2:17؛ مر 6:55؛ لو 5:31؛ لو 7:2) بمعنى “مريض/مرضى”.

استعملت مرتين (مت 15:22؛ مت 17:15) بمعنى “بشكل خطير أو جد”

استعملت مرتين (يو 18:23؛ أع 23:5؛ يع 4:3) بمعنى “ردي”

استعملت مرة واحدة (مت 21:41) بمعنى “أردياء”

هذا هو الاستعمال الذي استعملت به كلمة κακῶς في العهد الجديد.

إلا إذا الاستعمال الأكثر أهمية هو الذي استعملت به الكلمة في الترجمة السبعينية للعهد القديم لأن “بولس” يستشهد بهذه الترجمة (ملحوظة: لا نعلم أية لغة تحدث بها بولس أمام المجمع هل كانت العبرية أم الآرامية أم اليونانية أم اللاتينية والأرجح أن تكون الآرامية ولكن لوقا البشير وضع في فم بولس الرسول الترجمة السبعينية فليس لنا إلا تحليل ما جاء في سفر الأعمال). ومن الواضح أن بين اللغة اليونانية المستخدمة في الترجمة السبعينية واليونانية المتسخدمة في كتاب الأناجيل مسافة زمكانية كبيرة: زمنية (على الأقل ثلاثة قرون) وبيئية (بيئة يهودية اسكندرية/بيئة يهودية فلسطينية).

فلنرَ الآن كيف تم تداول كلمة κακῶς في الترجمة السبعينية للعهد القديم.

العهد القديم

وردت 4 مرات (3مك 1:14؛ 4مك 6:17؛ حكمة سليمان 14:29؛ حكمة سليمان 14:30) بمعنى “خطأ/ غير صحيح”

وردت 4 مرات (3مك 1:16؛ 4مك 12:14؛ حكمة سليمان 18:19؛ إر 7:9) بمعنى “رديء/رديا”

وردت مرة واحدة (حز 34:4) بمعنى “مريض”

ولكنها وردت 5 مرات بجانب الفعل ἐρεῶ (سأقول، لا يوجد مضارع) في خر 22:28، لا 19:14، لا 20:9، 1مك 7:42، إش 8:21.

خر 22:28

θεοὺς οὐ κακολογήσεις καὶ ἄρχοντας τοῦ λαοῦ σου οὐ κακῶς ἐρεῖς

حرفيا: لا تقل شرا عن رئيس شعبك أي لا تتحدث بطريقة شريرة أي لا تسب لا تلعن رئيس شعبك.

لا 19:14

οὐ κακῶς ἐρεῖς κωφὸν καὶ ἀπέναντι τυφλοῦ οὐ προσθήσεις σκάνδαλον καὶ φοβηθήσῃ κύριον τὸν θεόν σου ἐγώ εἰμι κύριος ὁ θεὸς ὑμῶν

 لا تقل شرا أي لا تتحدث بشكل شرير أي لا تشتم الأصم

لا 20:9

ἄνθρωπος ἄνθρωπος ὃς ἂν κακῶς εἴπῃ τὸν πατέρα αὐτοῦ ἢ τὴν μητέρα αὐτοῦ θανάτῳ θανατούσθω πατέρα αὐτοῦ ἢ μητέρα αὐτοῦ κακῶς εἶπεν ἔνοχος ἔσται 

كل إنسان قال شرا أي تحدث بشكل شرير أي سَبَّ أباه أو أمه فإنه يقتل. قد قال شرا سَبَّ أباه أو أمه. دمه عليه.

1مك 7:42

οὕτως σύντριψον τὴν παρεμβολὴν ταύτην ἐνώπιον ἡμῶν σήμερον καὶ γνώτωσαν οἱ ἐπίλοιποι ὅτι κακῶς ἐλάλησεν ἐπὶ τὰ ἅγιά σου καὶ κρῖνον αὐτὸν κατὰ τὴν κακίαν αὐτοῦ

تكلموا على أقداسك سوءا أي جدفوا بها أو سبوها أو لعنوها

Is 8:21

καὶ ἥξει ἐφ’ ὑμᾶς σκληρὰ λιμός καὶ ἔσται ὡς ἂν πεινάσητε λυπηθήσεσθε καὶ κακῶς ἐρεῖτε τὸν ἄρχοντα καὶ τὰ παταχρα καὶ ἀναβλέψονται εἰς τὸν οὐρανὸν ἄνω

 ويقولون شرا أي يتحدثون بشكل شرير أي يسُبُّون ملكهم وإلههم

من هذه الآيات وترجماتها يتضح لنا أمر مهم وهو أنه كل مرة ترد فيها العبارة اليونانية ἐρεῖς κακῶς في السبعينية ترجمتها الأكثر حرفية هي أن تقول شرا، أن تتحدث بشكل شرير. لا أحد من الترجمات تعطي كمعنى “أن تتكلم بشكل سلبي” ولكن “أن تقول بشكل شرير، أن تسب، أن تلعن”. ومن الواضح أنه لو أخذنا بالترجمة الشائعة للآية موضوع البحث فعلينا أيضا أن نترجم لا 20:9 أن كل أحد ينتقد أباه أو أمه مستوجب الموت! ولكن هل هذا هو المقصود به في النص؟


3. تحليل الآية في النص الماسورتي العبري

ونأتي إلى النص الماسورتي العبري الذي يؤيد ترجمتنا للآية وهو النص الذي ترجم منه فان ديك (الترجمة العربية البروتستانتية الأكثر انتشارا في مصر في أوساط الأقباط) إلى العربية. وجاءت الآية في العبرية في خروج 22:28 كالتالي:

לֹא תָאֹר

لو ثاؤر

الفعل هنا مشتق من الفعل אָרַר  أرر ومعناه حسب أبرز القواميس عبري إنجليزي

1) to curse1a) (Qal)1a1) to curse1a2) cursed be he (participle used pr in curses)1b) (Niphal) to be cursed, cursed 1c) (Piel) to curse, lay under a curse, put a curse on1d) (Hophal) to be made a curse, be cursed (—Hebrew Word Study (Transliteration-Pronunciation Etymology & Grammar)

to execrate:— X bitterly curse (—Brown-Driver-Briggs (Old Testament Hebrew-English Lexicon)

o curse:—NASB – brings a curse(6), curse(8), curse is cursed(1), cursed(40), cursed be those who curse(1), cursed is everyone who curses(1), cursed woman(1), utterly curse(1) (Strong’s (Hebrew & Chaldee Dictionary of the Old Testament)

أي أن تعلن أو أن تعلن بشكل عنيف

وفي NAS Exhaustive Concordance of the Bible with Hebrew-Aramaic and Greek Dictionaries جاء الفعل 62 على 63 بمعنى “أن تلعن” (مرة واحدة فقط بمعنى “بشكل عنيف” بجوار كلمة “أن تلعن”).

ويتضح من هنا أن المقصود بـ ἐρεῖς κακῶς هو “أن تلعن” وليس “أن تنتقد”. وهناك فرق شاسع بين اللعن والانتقاد… وليس من الصدفة أبدا أن تترجم الفعل بـ “تلعن” باللغة اللاتينية:

maledicere= dicere male=  أن تقول سوء أو شرا

فباللاتينية اللعن هو أن تقول شرا عن أحد. اللاتينية لا تعرف أي فعل آخر لترجمة الفعل العربي “لعن” غير الفعل المركب “أن تقول شرا” المركب من “قال” و “شر”

وهكذا بعدة لغات رومنسية (أي التي أصلها اللاتينية) مثل:

الفرنسية: maudire= dire mal= أن تقول سوء أو شرا أي أن تلعن

الإيطالية:  maledire= dire maleأن تقول سوء أو شرا أي أن تلعن

الإسبانية: maldecir = decir mal أي تقول سوء أو شرا أي أن تلعن

وجاء أيضا باللاتينية ضده وهو بارك يبارك ويقال باللاتينية وباللغات المشتقة منها “أن تقول خيرا” benedicere

وختاما، يستشهد كاتب أعمال الرسل لوقا البشير من السبعينية التي أصل عبارة “لا تقول سوء” فيها هي οὐ ἐρεῖς κακῶς ومعناها “أن تلعن، أن تسب بشكل عنيف” وليس “أن تقول شيئا سلبيا” أو “أن تنتقد فكر أحد”. إن النصوص التي تم اقتباسها هنا تؤكد هذا المعنى. والنص الماسورتي العبري أيضا يؤكد بدوره هذا المعنى وبخلاف ما يحدث في السبعينية، الفعل المستخدم في العبرية – ويفترض أن يكون الأساس الذي ربما ترجم منه النص اليوناني – لا يمكن أن يعني إلا “أن تلعن” ولا شيء سوى هذا.

4. استعراض بعض الترجمات الشهيرة في بضع لغات

وتأكيدا لما سبق، نورد هنا بعض الترجمات العربية وغير العربية للآيتين موضوع البحث لإثبات معناهما الحقيقي.


Es 22,28

At 23,5

الترجمة المشتركة

لا تشتم رئيس شعبك

لا تلعن رئيس شعبك

ترجمة فان ديك

لا تلعن رئيسا في شعبك

رئيس شعبك لا تقل فيه سوءا

الترجمة الكاثوليكية

رئيس شعبك لا تلعن

رئيس شعبك لا تقل فيه سوءا

الترجمة البوليسية

لا يوجد

رئيس شعبك، لا تقل فيه سوءا

ترجمة كتاب الحياة

لا تلعن رؤساء شعبك

لا تشتم رئيس شعبك

الرتجمة اللاتينية

Vulgate

principi populi tui non maledices (=تلعن)

principem populi tui non maledices (=تلعن)

King James Version

Thou shalt not revile the gods, nor curse (=تلعن) the ruler of thy people.

Thou shalt not speak evil (=تقول شرا)of the ruler of thy people.

La Bible du Semeur

tu ne maudiras (=تلعن) pas celui qui gouverne ton peuple

Tu n’insulteras (=تشتم، تسب) pas le chef de ton peuple

Luther Bibel 1545

den Obersten in deinem Volk nicht lästern (=تجدف بـ)

Dem Obersten deines Volkes sollst du nicht fluchen (= تلعن)

CEI1971

non maledirai (=تلعن) il principe del tuo popolo.

Non insulterai (=تشتم) il capo del tuo popolo

واضح هنا مرة أخرى أن المقصود بالفعل هو “اللعن”. وشتان بين اللعن ونقد الفكر!

ملاحظة أخيرة. لو استخدم أحد ما هذه الآية لمنعكم من قول كلمة الحق، يكفيكم أن تفتحوا الكتاب المقدس في الترجمة التي في يديكم (فان ديك) وأشيروا له إلى خروج 22:28. وسيفهم فورا المعنى الحقيقي للآية التي يستشهد به ظلما.

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: