مقالات

This category contains 28 posts

الكنيسة وقدرتها على الإتحاد – للأب متى المسكين

طبيعة الكنيسة فعالة كطبيعة المسيح، تواقة للإتحاد، فالذي يقترب منها يقترب إليه، والذي يتحد بها تتحد به، والذي يثبت فيها تثبت فيه. الكنيسة تعطي نفسها لكل من يعطيها نفسه فيصير كل من يتحد بها عروساً طاهراً بلا عيب للمسيح كالكنيسة. روح الكنيسة لا يفيد من يقترب إليه عقلياً ولا ينتفع به من يدرسه فلسفياً، ولا … إقرأ المزيد

رؤية للوحدة المسيحية

رؤية للوحدة المسيحية تحقيق الوحدة المسيحية هاجس الكنائس كلها وتقارب التفاهم فيها في السنوات الأخيرة وليس ذلك فقط بسبب من ألم الانشقاق ولكن بفضل النزاهة والصدق وتعميق الدراسة.  طبعا لا يسع انسانا ان يجزم بقرب هذا الحلم لأن تلاقينا في الحق هدية من السماء ولكنا مشينا خطى كتبت علينا من فوق. نزلت علينا انوار لاهوتيين كبار وهم … إقرأ المزيد

الحياد والشهادة

في عصر المعلوماتية اختلطت المفردات والمعاني والمحتويات لا سيما وأن الحداثة وما بعد الحداثة قد تحول الى ما يشبه “السلطة” التي تحاول أن تفرض نفسها على الواقع الإنساني. الحياد فكرة وُلدت في أعقاب الحرب العالمية الأولى، ورسخت أثناء الحرب العالمية الثانية، وتحولت إلى أحد المصطلحات الأساسية في عالم

يوحنا المجنون

لــ جبران خليل جبران، عن عرائس المروج 1 فى أيام الصيف كان يوحنا يسير كل صباح إلى الحقل سائقاً ثيرانه وعجوله، حاملا محراثه على كتفيه، مصغيًا لتغاريد الشحارير وحفيف أوراق الأغصان عند الظهيرة كان يقترب من الساقية المتراكضة بين منخفضات تلك المروج الخضراء و يأكل زاده تاركًا على العشاب ما بقى من الخبز للعصافير. وفي … إقرأ المزيد

ما لا أريده في كاهني

ربي أدعوك فاستمع لي. في قلبي هموم وتساؤلات كثيرة تخص خدمتي الكهنوتية . علّموني إني كاهن على مذبح الرب أي أخدمك في شخوص شعبك ، الكنيسة . وعلّموني أن خدمتي تتوزع على ثلاث مجالات :التقديسية أي إقامة الأسرار الإلهية والصلوات على اختلافها ، والرعائية أي استفقاد المؤمنين والسعي الدؤوب على الركض وراء الخروف الضال والمتعب والمريض … إقرأ المزيد

الله محبة. والكنيسة؟

القيادات الكنسية: حان الوقت لمراجعة النفس القيادات الكنسية انتزعت لنفسها مجمل التمثيل الكنسي. حينما يتحدث أسقف أو رئيس أساقفة يقال بلا أي تردد: “قالت الكنيسة… عملت الكنيسة”. ولكن إن دار الحديث عن تصريحات أصدرها مسيحي أو مجموعة علمانيين، لا بد دائما من التوضيح: “هذا الكلام لا يمثل الكنيسة” أو “ليس فكر الكنيسة”. إن الوضع خطير … إقرأ المزيد

ما هو التقليد ؟

    ما هو التقليد في قرية أومْسْك Omsk. في كل سنة، وخلال الصوم الكبير، حين يُقال في صلاة السَّحَر: “مباركٌ أنت يا ربّ علمني حقوقك”، كان نصف الحاضرين يَضربون مطّانية (سجدة) صغيرة والنصف الآخر يقوم بمطانية كبيرة حتى الأرض.القائمون بمطانية صغيرة كانوا يبدأون بالهمس بحدّة قائلين للآخرين: “لا! لا! فقط الصغيرة!”، مما يجعل القائمين بالمطانية الكبيرة … إقرأ المزيد

عن لاهوت التحرير

عن كتاب “لاهوت التحرير في أمريكا اللاتينية” للأب وليم سيدهم* *أي تشابه بين ملابسات و توصيفات هذا النص و واقعنا الذي تحياه الكنيسة و الشعب المصري بشكل عام ليس محض صدفة الموقف الخاص ببناء الأخوة في أمريكا اللاتينية إن الانتماء إلى الكنيسة في أمريكا اللاتينية يعني التزام المسيحي بأن يتخذ موقفا من الظلم الاجتماعي الذي … إقرأ المزيد

ملعونة هي حكمة بيلاطس

يجلس الوالي الروماني في حالة توجس منتظرا من عسي أن يكون ذلك الرسول و ما رسالته؟ ثم  يدخل الرسول. إنه رسول قيصر لاريب فيه  ! لابد أن الأمر خطير . يتسلم الوالي الرسالة بيده مستخدما ذلك الخنجر الذهبي الملقي علي الطاولة كي يحل شريط الرسالة ويقرأ ما بداخلها أنه قيصر بالفعل  يبعث متسائلا عن تلك … إقرأ المزيد

الكنيسة بين الانحطاط والنهضة

ثمّة أوقات، في تاريخ الكنيسة، ينحطّ فيها حال المؤمنين، في هذا المكان أو ذاك.أحياناً سراج الكنيسة عرضة لأن ينطفئ! بلى، ثمّة مواطن كانت الكنيسة فيها عامرة بالبركات السمائيّة، في الماضي، ثمّ… خبت. لا ضمانة في أن تستمرّ الأرثوذكسيّة هنا أو هناك. الأمر رهن لا بنعمة الله وحدها بل باقتبال المؤمنين وتعاونهم معها أيضاً. أحياناً تنحطّ … إقرأ المزيد

مواجهة رسولية… في زمن غير الزمن

(رسالة القديس بولس إلى أهل غلاطية 2: 1-14) 1         ثُمَّ بَعْدَ أَرْبَعَ عَشْرَةَ سَنَةً صَعِدْتُ أَيْضاً إِلَى أُورُشَلِيمَ مَعَ بَرْنَابَا، آخِذاً مَعِي تِيطُسَ أَيْضاً. 2         وَإِنَّمَا صَعِدْتُ بِمُوجَبِ إِعْلاَنٍ، وَعَرَضْتُ عَلَيْهِمِ الإِنْجِيلَ الَّذِي أَكْرِزُ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، وَلَكِنْ بِالاِنْفِرَادِ عَلَى الْمُعْتَبَرِينَ، لِئَلاَّ أَكُونَ أَسْعَى أَوْ قَدْ سَعَيْتُ بَاطِلاً. 3         لَكِنْ لَمْ يَضْطَرَّ وَلاَ تِيطُسُ الَّذِي … إقرأ المزيد

يسوع أبرص

كَلَّمَ الربُّ موسى وهرون، قائلاً   : »أَيُّ إِنْسان، كانَ في جِلْدِ بَدَنِه نتُؤ، أَو قُوَبآء، أَو لُمْعَة، تَؤولُ في جِلدِ بَدَنِه إِلى بَلْوىَ بَرَص، فلْيُؤتَ بِه إِلى هارونَ الكاهِن، أَو واحِدٍ مِن بَنيهِ الكَهَنَة.فالرَّجُلُ أَبرَصُ وهو نَجِس، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاستِه، فإِنَّ بلواه في رأْسِه. والأبرَصُ الَّذي بِه البَلوى تكونُ ثِيابُه مُفَتَّقَة، ورأسُهُ مكشوفا، ويَلتثِمُ على شارِبَيه، ويُنادي: نَجِسٌ … إقرأ المزيد

السمات الأساسية لروحانية الكنيسة

الكنيسة هي الأم التي يثق فيها الله ويعهد إليها بسر المسيح المخلص وبأعماله العجيبة، هي جسد المسيح السرى والذي تشكل فيه الأعضاء والمسيح والرأس. وكلما كانت الأعضاء سليمة ومتعافية ومتأصلة بالرأس والمنبع والمصدر لكل بركة ونعمة تستطيع (الكنيسة) أن تكون حاضرة حضوراً شاهداً تحمل الخلاص للعالم الذي تعيش فيه بأكمله، و لا ننسى أن الكنيسة … إقرأ المزيد

مفهوم السلطة عند السيد المسيح (٢)

عن: خوان آرياس، لا أؤمن بهذا الإله كثرت المؤلفات اليوم حول ما يسميه بعضهم بأزمة السلطة. فيما يشدد البعض الآخـر عـلى أن ثمة أزمة الطاعـة. فهذا يقول: { الرؤساء لا يُطاعـون لأنهم لا يحسنون الخـدمة }. وذاك يجيب: { المرؤوسون لا يُطيعـون لأنهم لا يحسنون التجـرّد }. عـلّمنا المسيح مثالاً عمليـًا وهو الذى له السلطة والسلطان: [ قَالَ لَهُ يَسُوعُ: { الَّذِي قَدِ اِغْتَسَلَ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ إِلاَّ إِلَى … إقرأ المزيد

بين الكهنوت الملوكي والكهنوت الأسراري

في الإيمان المسيحي، وخاصة الأرثوذكسي نميز بين الكهنوت الملوكي والكهنوت الأسراري. كل إنسان اعتمد معمودية قانونية، ونال الميرون المقدس صار مكرّساً لله، أي صار مخصصاً لله. “وتالياً هو مسؤول عن كنيسة المسيح بصورة كاملة هذا الوضع التكريسي نسميه “الكهنوت الملوكي”، استناداً لقول الرسول بطرس في رسالته: “أنتم كهنوت ملوكي، أمة مقدسة (1بط2 : 9). أما الكهنوت … إقرأ المزيد

مفهوم السلطة عند السيد المسيح (١)

عن: خوان أرياس، لا أؤمن بهذا الإله الله قـدير، كلّى القدرة، وكان بوسعه أن يفتتح دخوله إلى العالم بعمل يُظهر فيه قدرته وسلطانه وسطوته. كان المرء، بعد السقوط، فى الهاوية. كان قد فقد حقوقه كلها، لا يقوى على الخلاص بمفرده.  وكان بوسع الله أن يلجأ إلى قدرته ليرغمه على أمر هو بطبيعة الحال جيد، ألا وهو … إقرأ المزيد

التعليم القبطي

التعليم القبطي: رؤية المشكلة المشكلة أن التعليم المسيحي لشخص ما أصبح عبارة عن “باكدج” إما ان تقبله كله أو لا تقبله، وهي مأساة كبرى، بمعنى على سبيل المثال لو اعتبرنا التعليم الصحيح هو عند قداسة البابا يبقى هو “باكدج” إما أن تقبل بكل ما يقول البابا ولا فلا تأخذ شيئًا مما يقول، فلا يجوز ان … إقرأ المزيد

العقل الحر

العقـل الحـر لقد هجرنا العقل: هجر الإنسان العقل منذ زمن بعيد، منذ أن خضع للأوصياء وترك لهم حرية التحكم بعقله وتقيده… ومنذ أن اعتقد أن كلمة الله بعيدة ومرتفعة عن عقله… وأصبح غير مؤهل لإعمال عقله لانه حُرم من محاولة إعماله.. فقد حذره هؤلاء الأوصياء من الاعتماد على نفسه، وأقنعوه أنه لا يمكنه الاعتماد على … إقرأ المزيد

يسوع حُر ومُحَرِّر

يسوع حرٌّ.. ومحرِّر بقلم: الأب بسّام آشجي ——————————————————— مقـــــــــدمة: يقول الرب يسوع: “تعرفون الحق، والحق يحرّركم” (يو8/32). ولكن ما هو الحق (يو18/37)؟.. إنّه، برأيه، هو نفسه: “أنا هو الطريق والحق والحياة ” (يو14/6). الحق (أو الحقيقة) في نظر يسوع ليست معلومات للفهم أو تعليمات للعيش، بقدر ما هي شخصه بالذات. يقول اللاهوتي المعاصر فرنسوا فاريون: … إقرأ المزيد

إلهي شاعر

إلهى شاعـر. لأن الشاعـر هو خـير من عـبّر بالكلمات عـن أعـمق الأحاسيس غـورًا وأكثـفها ستارًا. لـذا صـار إلهى كلمـة. كلمـة هى كمثل ما يكون الشعـر صفـاءً، وإيحاءً، وجـدّة. كلمـة تاقـت إليها الدنيا مـنذ القـديم. كلمـة تقـول كلّ شئ. كلمـة لم يقـلها أحـد من قبـل أو من بعـد. كلمـة محيية. إلهى شعـر جـديد لأنه يخـلق ما … إقرأ المزيد

التصنيفات